لمحة عن الشركة

تقوم شركة “رايدر سكوت بتروليوم كونسالتنتس” بتقييم ميزات النفط والغاز وتصدق بصفة مستقلة على كميات النفط الاحتياطي في الولايات المتحدة وفي باقي أنحاء العالم. تأسست شركة رايدر سكوت في سنة 1937 وتُعتبر إحدى أكبر وأعرق الشركات الاستشارية وتحظى باحترام الجميع في ميدان الاستشارات وتقييم الاحتياطي .

تنجز الشركة في كل سنة المئات من الدراسات الاستشارية للعديد من العملاء. ولقد حصلت الشركة على احترام وتقدير دولي لتوقعاتها الموثوق بها لأداء احتياطي النفط والغاز في جميع مناطق النفط الكبرى. توظف الشركة 85 مهندسا في قطاع النفط وعلماء جيولوجيا وتقوم بدراسات جيولوجية وتقييم الاحتياطي وتطوير الحقول وتصميم استخراج النفط المعزز ومحاكاة الاحتياطي والتحاليل الاقتصادية والاستشارات الإدارية وشهادات الخبراء. يقع مقر الشركة بمدينة هيوستن بولاية تكساس ولها مكاتب فرعية في مدينة دنفر بولاية كولورادو ومدينة كالجاري بكندا .

وحسب شركة دجون أس. هيرالد للبحوث والدراسات، تعتبر رايدر سكوت الشركة الأكثر مطلوبة لتطوير شهادات احتياطي النفط السنوية التي تُقدم إلى لجنة الأسواق المالية والبورصة الأمريكية. بالإضافة، تقدم رايدر سكوت خدماتها إلى عملاء مسجلين ببورصة الأوراق المالية في لندن وأونتاريو (كندا) وهونغ كونغ وأستراليا وغيرها .

تولي البنوك ومجموعات الاستثمار الخاص ثقة عالية في شهادات الاحتياطي التي تصدرها الشركة. يساهم تقرير “الكتاب الأخضر” في التخفيض من المجازفات عند تحديد رأس المال للمشتريات والاستكشاف وتطوير الحقول وإعادة التطوير والبنية التحتية وإعادة التمويل .

تعين المؤسسات البنكية الكبيرة مبالغ القروض بناءً على الاحتياطات وتراقب الحد الأعلى للاعتمادات المفتوحة وتحدد الضمانات بالاعتماد على قيم التقرير. بالإضافة يعتبر التقرير موردا للدراسات المعمّقة والمجتهدة لعمليات الاستملاك والتجريد واندماج المؤسسات .

تقدم رايدر سكوت خدماتها في العديد من المجالات التي تتراوح من الهندسة إلى التحاليل الاقتصادية والجيولوجية. للمزيد من المعلومات زوروا صفحة الخدمات .